الجمعة 20 يوليو 2018

جديد الأخبار


الأخبار
الفعاليات
أدبي الشمالية ينفذ أمسية شعرية بالفصحى ضمن الفعاليات الرمضانية
أدبي الشمالية ينفذ أمسية شعرية بالفصحى ضمن الفعاليات الرمضانية
أدبي الشمالية ينفذ أمسية شعرية بالفصحى ضمن الفعاليات الرمضانية
05-27-2018 11:53
العلاقات العامة والإعلام : ضمن الفعاليات الرمضانية التي تقيمها الهيئة العامة للثقافة، وينفذها النادي الأدبي الثقافي بالحدود الشمالية، أقيمت أمسية شعرية بالشعر العربي الفصيح لاثنين من شعراء عرعر اللذين يشار لهما بالبنان وهما الشاعر الدكتور هلال بن مزعل الدهمشي، والشاعر عيادة بن خليل العنزي، وقد تجليا شعرًا عذبًا صفق له الحاضرون كثيرًا، وأدار الأمسية الإعلامي طارق قمقوم.
وقد حضرها من منطقة الجوف الأستاذ خالد بن عبدالرحمن الشايع الكريع ومرافقيه
وفيما يلي مقتطفات من قصائدهما.

قصائد الدكتور هلال بن مزعل الدهمشي :

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

قصائد الشاعر عيادة بن خليل عيسى العنزي :

مملكتي
أسرجت قافيتي ،، وزنت كلامي
وبحب مملكتي سمت أقلامي

دارُ السُّعودِ بها نعيشُ بعزةٍ
علم بها يسمو على الأعلام

أمجاد أجدادي بها ،، وتراثهم
منحوتة في صفحة الأيام

أحببت داري كيف أشرح قصتي
داراً حباها الله بالإسلام

وشعارها التوحيد أعظم راية
ماعاش فيها شعبها بظلام

من سنة للمصطفى تزهو بها
طردًا لكل براثن الأصنام

والكعبة الغراء أشرق نورها
تهفو النفوس لقربها بسلام

وبها من الحجر الكريم كرامة
والقرب منها قمة الأحلام

يتسابق الحجاج في تقبيلها
هي سنة ليست من الأوهام

وببابها ليست ترد مطالبٌ
من راحة هطلت على الأجسام


ولطيبة الأشواق تسبق بعضها
أنسامها لم تختلط بقتام

فيها من الجنات روضة عابدٍ
من منبر الهادي لخير مقام


وعلى مليك الدار أزكى قبلة
ملك الشهامة منبع الإكرام

قم واستقم لمقام سلمان العلا
أد التحية للمقام السامي

نسل الكرام زلال نبع بالندى
كالبحر ممتد المدى المترامي


وإذا مشى حاز المهابة كلها
وبه صفاتٌ تعتلي بسنام

في صمته صمت الدهاة ذوي الحجى
وإذا تحدث سيد الإفهام

ملك هو الإعصار في أرض العدا
هو كوكب يعلو على الأجرام

وإذا بدت من أم قشعم نارها
واليعربي ملجّم بلجام

سلمان مبتسم لها من خلفه
أرقام لاتحصى من الأقوام

وعلى ابنه تسليمة ،،، وتحية
أسقى العدا بحرًا من الأسقام


فيه من السبع الهمام شجاعة
ومن السماحة سيد الأحلام

ومن البسالةليس يشبهه سوى
عبدالعزيز الكاسر الضرغام


وبها رجال الداخلية حيهم
حي الرجال مواطن الإقدام

ووزيرها رجل كألف سرية
رحل الحسام ،، فجاءنا بحسام

وإذا يحدق في العيون بنظرة
كسهام صيد في كنانة رامي

متواضع للناس شيخ سماحة
وعلى العدا كالصارم الصمصام

يستل ثقل النائبات كشعرة
بعجينة،، ضربًا بعمق الهام

هو للبلاد هواؤها وغيومها
وعن البلاد منافح ومحامي

ويسوق أهل الفسق من أعناقهم
وجزاء مافعلوه بالإعدام

حرس الحدود به سباع معارك
لايبدوأن الجار بالإجرام


أخلاقهم كالعطر منتشر الشذا
من خلف قادتهم مشوا بنظام

هم شوكة للخائنين جوارنا
وسحاب خير في ربوع الشام

يارب فاحفظ دارنا ورجالها
من كذبة طارت مع الإعلام

واسق الرياض بسلسبيل غيومها
وامدد مليك المجد بالأعوام

داري هي البستان زان هواؤها
أهلي بها وعشيرة الأعمام

لن أختم المسك الزكي بحبها
فالمسك ممتد بدون ختام

يارب أسعدها وأسعد أهلها
ومن السماء فغطها بغمام

أمطر على دار السعود سعادة
طاب الهواء بها فطاب مـقامي




ناجع من ذوي الاحتياجات الخاصة
-
أسال دموع الشعر والحرف ناجع
و قلبي من الذكرى علته المواجع
وروحي تهاوت عندما جاء مقبلا
غشاها الأسى حتى جفتها المهاجع
وناحت على الأغصان كل حمائمي
وهلت على الخدين مني المدامع
سما شامخًا من هيبة في جبينه
وعن عزة في النفس بات يدافع
دهتك الليالي عندما صرت يافعا
مضيت تريد المشي ،، والحظ خادع
فكن صابرًا فالله بالغ أمره
وكن عابدا تنزاح عنك الزعازع
أيا جبلا فاشمخ على كوكب العلا
من الجو لا ترقى إليك المسامع
حضرت تريد العلم والعلم مطلب
وحطمت كأس اليأس لست تصانع
وجئت لكي تعطي الزمان رسالة
طموحك لا تثنيه عنك الموانع
وجئت ومنك الصبر بحر مداده
وصدرك فيه النور ،،،، بالنور ساطع
فعلّمت من يمشي يجر ذيوله
من الجهل أن الجهل بالمرء واقع
مشيت ومن بين الأزقة ساعيًا
لنبعٍ ومن عينيك تُسقى المنابع
وطوعت هذا الهم حتى أزحته
وحين نزوح الهم تأتي المنافع
إليك انحنى كل النخيل مهابة
ونحو كرامات الزمان تسارع
فأزهرتَ في الأيام حين عبرتها
وأثّرت في الدنيا ،،، لأنك رائع
عبرت على جسر من اليأس أرضه
لأنك مثل النجم في الجو لامع
تعلمت منك الحلم والعلم والوفا
وأنك لا تهوى الأنا ،،، متواضع
لقد قلتُ ما جالت بقلبي خواطر
أسلي بها نفسي فتُجلى الفواجع



جدد حياتك إن الدهر مرتحل
واطرد همومك حتى تهدأ المقل
-
وعش بقلب كأن الحب منبعه
واستغفر الله حتى يشرق الأمل

من عاش في هذه الدنيا سيعشقها
حتى تفاجئه الأوجاع والعلل

كأنها حلمٌ في جوفه حلم
نعيش فيه زمانا ثم ننتقل

كنا نظن بأنا خالدون بها
حتى ترحل عنا الجار والأهل

عشنا زمانا وطول الدهر أرهقنا
وشاه لون المدى و اجتُثت المثل
-
فكن قنوعا صبورا في روايتها
ترى انشراحا وفيك الحب يتصل

وعش مع الليل إن الليل سامرنا
يدري بأنا بها نكوى و نحتمل

و إن دهتك مع الأيام معضلةٌ
فاثبت لها واصطبر للحزن يا رجل

دع الأنام ولا تشغلك غايتُهم
ولا تسل إن هم راحوا وإن وصلوا

سافر مع الخافق الموجوع محتملا
من البليات ,, واقبل ضمن من قبلوا

على طريق به الأخيار قد عبروا
يطوون صبرا ويطوي صبرهم مللُ

تقابلوا في طريق قل سالكها
أنيسهم ذكريات شدها طللُ

ألا ترى بمغيب الشمس بارقةً
تنبيك أن المدى بالبدر يحتفل

وفي سطوع السنا شيء يؤملنا
فنرتوي منه حتى تكشف السبل

هذي الحياة فحاول أن ترى أملا
وعش بهاء ،،ترى الأقدار تعتدل

لا نفس ثابتة في خط رحلتها
ولا ضعيف بها يبقى ولا بطل



أسال عطر أم اشتاقت مساءاتي
أم شدني الحسن في تلحين أبياتي

أم الجمال الذي روّى مخيلتي
حتى تعطشت حبا للقاءاتِ

أم الهدوء بجوف الليل أحضرها
عندي لكي أرتويها من خيالاتي

أم عانقتني طيوفٌ لست أجهلها
أم من كلام به سحر العبارات

أهكذا الشوق يشقي قلب صاحبه
يلقيه نحو اغتراب القلب و الذات

أهكذا ،،، ألأني صرت أعشقها
من هجعة الليل تلقيني لشداتي

وعندها خبري أني أهيم بها
وأنطوي نحوها في كل أوقاتي

أهكذا الحب من يصطاد يؤلمه
فتبتدي فيه ثورات الجراحات

إذا فما هي أخبار التي رحلت
بحثت عنها فغابت في مداراتي

وسامرتني بأحلامي وقافيتي
واسترسلت في عذابي واختباراتي

قولوا لمن هز عرشي أن يواصلني
ويسترق فؤادا في زياراتي

قولوا لها ما انطوى هم بمقلته
إلا من الحزن من بعد المسراتِ

وأخبروها بما في القلب من وجع
وأن قلبي ذوى من فرط أناتي

وبلغوها بأن الروح تعشقها
وعندها حاجتي بل كل حاجاتي

وما استراح وطول الهجر أحزنه
حزن النهايات في ذكرى البدايات

لعلها في حروف الشعر تقرأني
وتقرأ الشوق عندي في عباراتي

أصار كل قضائي بابتسامتها
وصار عمري رهناً لابتسامات

أنا قتيل وثأري عند طلعتها
من يأخذ الثأر من أبهى الغزالات

عشقتها قبل أن ترتد مقلتها
قبل الصدى بعد إرسال النداءات

أنا أنا قبلها عبد يهيم رضا
وبعدها صرت مجهول الحكايات

إن زارني طيفها حلقت في لغتي
وفي دموعي وفي إخماد ثوراتي

فأجعل الشوك وردا في مخيلتي
والليل أجعله صبح المسرات

أريدها وأريد العطر في يدها
كما أريد شذاها بين غاباتي

أوهيت من مقلة فيها تجملها
ومن طلوعِ كبدر في السماوات

إن لم تجمعنا أقدارنا فأنا
سأنطوي في عذابي وابتلاءاتي
_



محمد بن سلمان

نحو القصيدة سافرت أشواقي
فنثرت إحساسي على أوراقي

لمحنك شد الحروف مقامه
أبدعت في شعري وحسن طباقي

صممت أبياتي بريشة صادق
وكتبت ما يحلو على الأذواق
-
ليث من الحكام ،، سيف صارم
يسمو عن الثرثار و النعاقِ
-
طر يا بن سلمان الكريم لعالم
نحو الثريا شدها لعناق

سر واثقا فالشعب يعشق واثقا
والحب أُحكِم بيننا بوثاق

أبدعت في قول وصمتك حكمة
في الحالتين فأنت شخص راق ِ
-
وإذا مشيت فلين متواضع
وإذا وقفت سموت بالأخلاق
-
خذ يابن سلمان الكريم قلوبنا
حلق بها واعبر إلى الآفاقِ
-
لك بسمة كالورد في بسماته
إن زاره نور على الأوراق
-
لك غضبة هزت عروش تكبر
من رجفة بقلوبهم والساقِ
-
كن مشرقا نحو الفضاء فإننا
صرنا نراك كساعة الإشراق
-
في وجهك المحبوب نلقى عزنا
وولاؤنا يمتد بالأعماق
-
الدار بستان الجمال وعهدها
عهد الجمال و أنت أنت الساقي
-
سر وانتصر واشمخ لكل عظيمة
من دعوة الله العزيز الباقي



عاد الأمان بعودة الإيمان
لله ما أزكى هوا رمضان
لله ما أبهاه عند قدومه
عودا يبخر عالم الإنسان
ما العطر إلا من شذاه وما الندى
إلا نداه بساعة الإعلان
ما اشتاق محبوب إلى محبوبةٍ
شوق القلوب لأكرم الضيفان
غنى عباد الله وابتهج المدى
أهلا هلال الجود والإحسان
يمتد نورٌ في القصيدة ساطعا
يطغى على الكلمات و الأوزان
وأشم أزهارا تبث نسيمها
لما أتى مسكا على الأكوان
كل العباد تآلفوا بقدومه
رغم اختلاف الشكل والألوان
تتقرب الدنيا ويخشع أهلها
يدعون يتصلون بالقرآن
يترقبون الجود والعتق الذي
طلبوه خوفا من لظى النيران
في ليلة سكبوا الدموع لقدرها
وتذللوا فيها إلى الديان
ياخير أيام الزمان وتاجها
بالعفو جئت وجئت بالغفران
تصفو بك الأرواح وهي حزينة
وتعيش أجمل عهدها بأمان
كل المشاعر ترتويك محبة
و تصاب فيك بحالة الإدمان
رمضان والنفس ارتقت بفضائه
عشقا يرتل أجمل الألحان
فكأنه روح تضاف لروحنا
وكأنه عبق من الريحان
يا قصة الحب الذي لا ينتهي
يا باعث الأفراح في الأشجان
يا مدة الرحمن يا عطر الدنى
يا عسجدا يا دانة الأزمان
حتى البخيل إذا غشيتَ سماءنا
يعطي وتُـخلف ظنه الكفان
عطرت ذرات الفضاء محبة
وعبقتَ واستعذبت بالشريان
بك فرحة عند الفقير وحاجة
تدنو وفيك نهاية الشيطان
إعجابنا بك يستحث خشوعنا
يا راحة الأرواح و الأبدان
بك حومة الرحمات فيك سعادة
ترتاح منها مقلة الحزنان
‏لك هزة للمذنبين وأوبة
‏للتائبين ، وفيك ريح جنان


وفي نهاية الأمسية تم تكريم الشاعرين ومدير الأمسية بشهادات شكر وتقدير سلمها لهم رئيس النادي الأستاذ ماجد بن صلال المطلق، وشارك في التكريم الأستاذ خالد بن عبدالرحمن الشايع الكريع

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 135


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لنادي الحدود الشمالية الأدبي