الخميس 24 أكتوبر 2019

جديد الأخبار

الأخبار
الأمسيات
سحيم بين القصيبي والزهراني: قراءة على القراءة لـ أ.د. حسن البنا عزالدين أستاذ الأدب والنقد بجامعة الحدود الشمالية
سحيم بين القصيبي والزهراني: قراءة على القراءة لـ أ.د. حسن البنا عزالدين أستاذ الأدب والنقد بجامعة الحدود الشمالية
سحيم بين القصيبي والزهراني: قراءة على القراءة لـ أ.د. حسن البنا عزالدين أستاذ الأدب والنقد بجامعة الحدود الشمالية
10-02-2019 10:56
العلاقات العامة و الإعلام : استضاف النادي الأدبي الثقافي بالحدود الشمالية الأستاذ الدكتور حسن البنا عزالدين، الذي ألقى محاضرة بعنوان ‘‘سحيم بين القصيبي والزهراني: قراءة على القراءة’’، عرض فيها لقصيدة غازي القصيبي المطولة بعنوان ‘سحيم’، كما عرض لقراءة سابقة للقصيدة نفسها بقلم الأستاذ الدكتور صالح سعيد الزهراني، الأستاذ بجامعة أم القرى، كان قد ألقاها في النادي نفسه قبل تسع سنوات، ونشرها النادي حينها في كتيب. كان الأستاذ الزهراني قد قرأ قصيدة القصيبي من منظور ‘القناع’ الذي اتخذه، من خلال شخصية الشاعر المخضرم سحيم عبد بني الحسحاس. قرأ الأستاذ عزالدين قصيدة القصيبي في ضوء شعر سحيم وسيرة حياته، وفي ضوء قراءة الأستاذ الزهراني. قدم المحاضرة الدكتور فتحي الخليفي الأستاذ المساعد بجامعة الحدود الشمالية.
ألقى المحاضر الضوء على شخصية سحيم وشخصية القصيبي من خلال فكرة ‘حداثة’ شعر كل منهما، و‘خضرمة’ هذا الشعر في الوقت نفسه. وأوضح كيف كان استخدام القصيبي سحيماً قناعا شعريا في قصيدة طالت حتى أصبحت ديواناً قائماً بذاته
سحيم عبد بني الحسحاس، فرصة لإنشاء قصيدة درامية، تلقي الضوء على المجتمع الذي عاش كل شاعر منهما، وأن هذه القصيدة أقرب إلى أن تكون مسرحية درامية، تداخل فيها الحوار وتعدد بين سحيم وحفنة من النساء اللاتي اتهم بهن واللاتي أحبهن حتى العشق، كما تكشف أخباره في كتاب الأغاني وفي ديوانه وكتب الأدب الأخرى. أوضح الأستاذ المحاضر أن ‘القناع’ الشعري في هذه الحالة أقرب إلى أن يكون قناعاً لكل من الشاعر، بمعنى أن كلا منهما استعار الآخر، وجعل منه قناعاً يرى من ورائه زمنه وزمن الآخر. كذلك تطرق إلى بعض جوانب القصيبي وتأثير ذلك في شعر. في الوقت نفسه أشار إلى الدراسات المعاصرة التي قامت حول كل من سحيم والقصيمي وحول موضوع القناع في الشعر. وهنا أشار إلى ترجمة أخيرة لقصيدة القصيبي إلى اللغة الفرنسية (2018م).

بعض النقاط التي وردت في المحاضرة
من خلال قراءة شعر سحيم في ديوانه، يمكن لنا أن نتساءل: هل هو شاعر كلاسيكي (انتسب شعريًّا) إلى امرئ القيس؟ أم هو شاعر ‘حداثي’ مثل كل الشعراء الكبار الذي يحدثون طفرة في شعرهم وبشعرهم؟
سحيم مخضرم بالمعنى العميق للكلمة، أي ‘حداثي’ بالمعنى العميق لمفهوم الحداثة بوصفها ثورة على ‘الماضي’، لكنها (أي الحداثة) لا يمكن أن تنفصل عن هذا الماضي، وهنا نستدعي ذا الرمة (77-177هـ)، الذي كان، كما قال عنه بروكلمان، مثل رجل يضع رجليه في قاربين.
أفاد القصيبي من إشارات كثيرة وردت في كتب التراث حول سحيم، كما أفاد من شعر سحيم في فكرة ‘الوعول’ في مطولته عن سحيم. ولاحظ مسألة الوعول وربطها بأبيات ‘طلاع الثنايا’ شعريًّ.
غياب الأب في تاريخ سحيم واسمه موصول بغياب نسبي للأب في حالة القصيبي، الذي أراه حريصاً على ذكر اسم أبيه في صدر مؤلفاته، وكان يمكنه أن يتخذ اسماً ‘فنيًّا’ مختصراً، مثل ‘غازي القصيبي’.
مع ذلك، أعاد القصيبي سحيم إلى أبيه، أو بالأحرى أعاد أباه إليه، فاستعاد كل منهما الآخر وذهبا معاً إلى أعالي الجبال، في نهاية المطولة، مثل الوعول التي تحتفظ في الشعر العربي بصورة رئيسة تأتي فيها على سبيل التشبيه لدى قلة من الشعراء، ملامحها صراع بين أبطال في الحرب تتعالى فيه الوعول بالقدرة على الانتطاح والهروب إلى أعلى.
القصيبي أيضا مخضرم حداثي، إذا جاز التعبير، فهو رومنطيقي ثائر، ودوماً كان الرومنطيقيون ثائرين على الرغم من النظرة الشائعة إليهم بأنهم منكفئون على ذواتهم. الشاعر الرومنطيقي ينفك، شكلاً، من أسر التاريخ كي يجد مساحة أرحب في الطبيعة الخالصة، وفي الطبيعة الإنسانية بكل مظاهرها وكائناتها، وهذا ما نجده عند كل و/أو معظم الشعراء المحدثين الذين تغلب عليهم روح رومنطيقية وخصوصاً في بداياتهم، على سبيل المثال بدر شاكر السياب وصلاح عبد الصبور، بالطبع يلحق القصيبي بهما وبأمثالهما من وجهة نظرنا.
في نهاية المحاضرة علق بعض الحضور على ما جاء في المحاضرة ، أجاب عليها الضيف بما أثرى هذه الفعالية.
وفي الختام قام رئيس النادي الأدبي بتكريم الضيف ومدير الأمسية
بمشاركة الدكتور محمد الشريف والمسؤول المالي بالنادي عايد مبارك

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 82


خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لنادي الحدود الشمالية الأدبي